المطوية الأم : إنتفاضات شعبية : ثورة 25 يناير 2011 : الثورة المضادة (الزوار: 4501)
الثورة المضادة
فى كل الثورات المنتصرة .. هناك ما يسمى بالثورة المضادة .. و يقوم و يخطط لها عدد من اتباع الحاكم المستبد المخلوع و المستفيدين منه و أعوانه. وفي هذه المطوية نرصد أساليب الثورة المضادة لثورة 25 يناير 2011. الثورة الشعبية التي إتسمت بغياب قيادة سياسية فلا يستطيع أحد أن يدعي أنه من قام بالثورة أو ينسب إلى نفسه قيادتها. كانت الثورة نتيجة لنضال سنوات من كافة التيارات السياسية وبرع الشباب في استخدام كافة وسائل الحشد الجماهيري وعلى رأسها تكنولوجيا المعلومات والإتصالات الحديثة. ورغم غياب القيادة السياسية إلا أن الشباب إستطاع أن يدير حركة الجماهير على الأرض إدارة واعية
أرسل الموضوع لأصدقائك | الإشتراك في المطوية

قائمة بالموضوعات في المطوية

حجة الشرعية أولا
الشرعية أولا .. بل الشرعية دائما .. والشرعية تقتضي أن تستمر الثورة طالما إستمر الفساد .. هذا ما يقوله الشيخ ،الشعرواى .. فقد ظن البعض أنه بسقوط حسني مبارك سقط الفساد كله،وعلى الثورة أن تنتهي وتبدء البناء .. وهذا خطا فحسني مبارك لم يدخل السجن بعد ولم يمثل أمام القضاء، ولا الضباط المتهمون بقتل الثوار أوقفوا عن العمل ولا زالوا في مناصبهم، ولا زالت رموز الحزب الوطني في السلطة تسير على نفس منهج النظام السابق الذي قامت الثورة لإسقاطه ولا زال الغاز المصري يصل إلى إسرائيل وأسبانيا بأبخس الأسعار ولازال بعض رجال الأعمال يستولون على أراضي الدولة بأبخس الأسعار مقابل رشاوي
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق